سر النجاح هو الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي – ليلي عبود

بدأت هوياتي من دراسة المرحلة الإعدادية ، كنت أرسم الملابس التي اتخيلها جميلة ، و في نهاية هذه المرحلة قررت الدخول إلى المدرسة الثانوية الصناعية بقسم النسيج و الذي يشمل كافة أعماله من تصميم إلى تنفيذ إلى خياطة إلى تطريز وما الى ذلك من أعمال يدوية . و بدأت حيتي تتغير حيث أن دراستي دعمت موهبتي ، و لكن حينما حصلت على الدبلوم المتوسط لم أستطيع العمل إلا كصانعة في أحد الأتيليهات الحلية العادية براتب قليل و لمدة دوام طويلة تصل إلى حد العشر ساعات.

و بعدها قررت أنه بما أن لدي خبرة كبيرة و مهارة اثق بها أنه يجب علي أن أفتتح مشروعي الخاص ، أتيليه كبير خاص بي ، به البيع و الإيجار و التفصيل الخاص ، و به الأزياء السواريه و الزفاف و المناسبات و الأزياء الخاصة بالمحجبات و الأزياء الخاصة بالمرأة العصرية العاملة و الأزياء الراقية للمرأة المحبة لأنوثتها ، كان لي مخيلة كبيرة بخصوص مشروعي ، و لكن لم اكن اعرف كيف ابدأ .

و كانت حاجتي للغة الإنكليزية كبيرة ، و كذلك لمزيد من العلم بخصوص فروع أخرى لها علاقة بالإدارة و المشاريع و البيع و التسويق و الإعلانات و الدعاية و ما إلى ذلك ، حتى عثرت على برنامج خبير في إدارة المشاريع من بريطانيا ، و بحثت أين يمكنني التسجيل به و لم أجده إلا في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ، و الذي بدأت بالتسجيل به و كانت اهم ميزة هي الدراسة باللغة العربية ، حيث أن لغتي كانت سيئة جداً ، و درست كافة التفاصيل الخاصة بأي مشروع يتطلب منك أن تعرفها حتى تتمكن من العمل بمهارات احترافية و تتقدم نحو النجاح باستمرار و القيام بالرقابة المتكاملة على التغييرات الطارئة على المشروع ومعلومات أداء الأعمال ، بالفعل بدأت بتحديد رأس المال اللازم لي لبدء المشروع ، و تقدمت بطلب للبنك بالحصول على قرض.

و نظراً لنجاح دراسة الجدوى التي قمت بها بنفسي تم قبول تمويل مشروعي ، و ها أنا ذا أنجح عاماً بعد عام ، هذا العام الثالث و أصبحت لي شهرة لدرجة أنه يأتي لي زبائن من محافظات اخرى . الحمد لله كان سر النجاح ليس الهواية فقط ، بل الإعداد المهني الذي حصلت عليه من خلال الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي . و أجمل شيئ هو أني درست فيها و الا لم اكن أنجح .

أشعر بالفخر لأني طالبة من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ، و أن نجاحي كان بسبب تعليمي أصول الإدارة للمشروع الذي فكرت بتنفيذه و حلمت به طوال عمري ، و منذ نعومة أظفاري . أصبحت الآن حرة ، أعمل عمل حر ، و سددت قيمة القرض كاملة ، و أصبحت أملك مشروعي بشكل كلي ، و عبرت أول خطوة من سلم النجاح بأمان ، و أنا الأن أسير على سلم النجاح نحو القمة ، و أشعر بالتوجه لها بشكل رائع ، و أعتقد اني سوف احتاج غلى المزيد من الدراسة الأكاديمية في تخصص الإعلان و الترويج ، و التسويق من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و الذي سوف ابدأ بهما عن قريب أن شاء الله ، و لنا عودة أخرى بعدهما أن شاء الله لكي أروي لكم آخر التطورات بعد الدراسة الجديدة . إلى اللقاء !

ليلي عبود

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s